من أجل عائلة/دولة واحدة..

كثير من سيناريوهات الأفلام والمسلسلات الأمريكية تتحدث أو تشير إلى أن هناك شركة واحدة أو عائلة واحدة أو حكومة واحدة لها نفوذ واسع تتحكم بكل شيء، ولها القدرة على تحويل وتحريك وتكريس كل شيء لصالحها.. صدقوني.. الدراما الأمريكية بأنواعها الفانتزية والخيال العلمي وغيرها حتى أفلام الرعب لا تبعد كثيراً عن الحقيقة في العالم اليوم. فالبنكمتابعة قراءة “من أجل عائلة/دولة واحدة..”

قيّم هذا:

لا تخصص ساعة للقراءة !

لا تستهويني أبداً فكرة تخصيص ساعة – أقل أو أكثر – للقراءة في اليوم أو الليلة، لأن القراءة لا ترتبط بوقت ولا وبمكان، لأنها هي عملية تلقائية مبنية على الرغبة تحدث في كل ساعة وفي كل وقت ولا يراعى فيها وقت معين أو زمان معين أو مكان معين، فالأمر مربتط نسبياً بالمزاج والحالة النفسية أكثرمتابعة قراءة “لا تخصص ساعة للقراءة !”

قيّم هذا:

لا شيء يرضينا

تعلم ألا تنتقد الآخرين لمجرد أنهم يختلفون معك هناك مساحة للآخرين ليكون شيئاً آخر غير الذي تكون لا شيء يرضينا.. كل شيء لو أطال المكوث مللنا منه.. حتى زهرات الربيع نمل من تمايلها على الأشجار.. وننتظر الخريف لتسقط.. لتكتب.. لا بد أن تحضى بشعور دافئ الكلمات الجافة تعبر كريح الشتاء قاسية.. تحمل الصقيع والزمهرير.. ولكنهامتابعة قراءة “لا شيء يرضينا”

قيّم هذا:

وجهة نظر: صدام حسين !

وجهة نظر: صدام حسين لم يكن بطلاً على الإطلاق، وفي سابقة عهده كان مجرماً من العيار الثقيل – ولا يمكن إنكار ذلك – وكل أولائك الذين يقولون أنه “لا ينفع مع العراق إلا ذلك” عليهم أن يقبلوا يحكم المالكي وجرائمه بنفس مطمئنة تماماً. والحق أن صدام حسين كان له موقف مشرف في حياته حيث أنهمتابعة قراءة “وجهة نظر: صدام حسين !”

قيّم هذا:

ما لم يكن القرآن أنيس وحشتك، فلن يؤنسك شيء أبداً !

من كان يعاني من الوحشة وهو حافظ لكتاب الله، فلن يشفي وحدته شيئاً إلى الأبد ! إن لم يكن القرآن الكريم أنيس وحشتك فلن يملئ قلبك شيئاً أبداً، لأنه إن لم يكن كلام الله كافياً فلن يكون كلام المخلوقين أكفى لذلك ! اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلبي !

قيّم هذا:

كتب الغزالي وابن عطاء السكندري !!

في دورة يقدمها الدكتور طارق السويدان كان يتحدث عن الجانب الإيمان في حياة الفرد، فنصح بعدة كتب في التزكية والرقائق، وذكر منها كتاب إحياء علوم الدين للمتصوف الغزالي الذي قاله عنه الشيخ الحويني أنه ملأ كتاب الإحياء بالسموم وأنه أكثر كتاب مُلئ بالأكاذيب عن النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم. وينصح طارق السويدان بكتابمتابعة قراءة “كتب الغزالي وابن عطاء السكندري !!”

قيّم هذا:

أمريكي يتحدث: لا بد أن تعلم لماذا خلقك !!

لم أكن أتوقع أن أمريكياً من رواد التنمية البشرية يقول هذه الجملة: When I was quite young, someone told me, “If you want be really successful, find out what God wants you to do with your life and then dedicate yourself to achieving it.” In other words, first discover your life purpose and then haveمتابعة قراءة “أمريكي يتحدث: لا بد أن تعلم لماذا خلقك !!”

قيّم هذا:

لا تقطع الشجرة، بل انتزعها من أصلها !! [مستنقع لبنان أنموذجاً]

عندما فتح أمير المؤمنين عمر بن الخطاب (كاسر النصارى والمجوس) أرض الشام لم يبق في أرض الشام من الرومان إلا شرذمة قليلة في جبل هو ما بات يعرف اليوم بـ “لبنان”. وعندما طهر الفاتحين أرض الشام من المد التتري وما جاء بعده من الفرق الباطنية الشيعية والفاطمية، لم يبق إلا مستنقع فر إليه هؤلاء الباطنيةمتابعة قراءة “لا تقطع الشجرة، بل انتزعها من أصلها !! [مستنقع لبنان أنموذجاً]”

قيّم هذا:

بين المثير والاستجابة !

قد لا تتأثر كما تأثرت، وقد لا يشدك ذاك الشيء بقدر ما شدني، والسبب في ذلك اختلاف الحالة النفسية لكلينا، واختلاف ردة الفعل تجاه ما تشاهد أو تقرأ أو نسمع، وهذا ما يسمى في علم النفس بنظرية المثير والاستجابة، فالحالة النفسية دور في الاستجابة من عدمها نحو المثير من الأمور، وللمثير دور آخر في تكوينمتابعة قراءة “بين المثير والاستجابة !”

قيّم هذا:

عقلك في قلبك وليس في رأسك

إذا سألت أحدهم: أين عقلك؟ فإنه مباشرة يشير إلى رأسه، والحقيقة أنه ينبغي أن يشير إلى قلبه، فمحل التفكير والعواطف هو القلب وليس العقل، فقد قال الله تعالى عن الكفار: {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ } الحجمتابعة قراءة “عقلك في قلبك وليس في رأسك”

قيّم هذا:

بين الغضب للذات والغضب لله تعالى

لا يتنافى قول النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: {لا تغضب} مع حثه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم على الغضب لمحارم الله تعالى، والفرق بينهما أن الغضب للنفس والذات هو المحذور وهو بوابة للتشفي والانتقام والأخذ بحظوظ النفس، بينما الغضب عند لله ورسوله وكتابه ودينه أو عند انتهاك محارم الله فإنه محمود ويؤجرمتابعة قراءة “بين الغضب للذات والغضب لله تعالى”

قيّم هذا:

ليس مجرد الوقوف في الوسط !

الوسطية ليست أن تقف ما بين جماعتين أو فرقتين، الأولى مفرطة والثانية متطرفة، بل الوسطية الحقة أن تقف على ما تأمر به النصوص الشرعية، فهناك أصول وفروع في الدين يظنها البعض تشدداً وهي ليس إلا الوسط فيه، وهناك من الأصول والفروع ما يظنه البعض تساهلاً وهو الحق بعينه، فالوسط ما أقره الشرع لا ما كانمتابعة قراءة “ليس مجرد الوقوف في الوسط !”

قيّم هذا:

الشريعة ليست مجرد حدود !

عندما يسمعنا البعض نتحدث عن “تحكيم الشريعة الإسلامية” يظن الكثيرين أن الشريعة هي مجرد جلد ورجم وسجن وقتل وتعزير وما شابه، والحقيقة أن هذا جزء من الشريعة وهو جانب الحدود، فالشريعة ليست مقتصرة على ذلك، وإنما هي عقيدة وحقوق وحدود ونظام دولة بل ونظام حياة، وهي أيضاً أنموذجاً مثالياً لحل كل المشاكل التي تعاني منهامتابعة قراءة “الشريعة ليست مجرد حدود !”

قيّم هذا: