مجتمع عجيب !!

التأخر في الزواج عيب.. أقل عيباً من تزويج القاصرات عدم الإنجاب منقصة.. أقل نقصاً من إنتاج الأطفال للشارع طلاق المرأة مذمة.. أقل مذمة من ظلمها وسلب حقوقها الزواج بثانية خطيئة.. أقل خطأ من عدم العدل بين الزوجات مجتمع يحول الوقاحة إلى وسيلة ضغط تجاه الآخرين، ويصنع منها ثقافة يمارسها الصغير والكبير بكل صلافة على شكلمتابعة قراءة “مجتمع عجيب !!”

قيّم هذا:

من أجل عائلة/دولة واحدة..

كثير من سيناريوهات الأفلام والمسلسلات الأمريكية تتحدث أو تشير إلى أن هناك شركة واحدة أو عائلة واحدة أو حكومة واحدة لها نفوذ واسع تتحكم بكل شيء، ولها القدرة على تحويل وتحريك وتكريس كل شيء لصالحها.. صدقوني.. الدراما الأمريكية بأنواعها الفانتزية والخيال العلمي وغيرها حتى أفلام الرعب لا تبعد كثيراً عن الحقيقة في العالم اليوم. فالبنكمتابعة قراءة “من أجل عائلة/دولة واحدة..”

قيّم هذا:

الأفكار والمواقف تتلاقح وتتمازج

بجولة تاريخية بسيطة يمكننا التأكد أن كل سجون عبدالناصر والقذافي والأسد لم تمنع الإخوان والسلفيين من الاستمرار في مشاريعهم، كما ان كل إسلامية السعودية وافغانستان لم تمنع كل الحالمين بدولة ديمقراطية، وكل ما عمله ستالين ولينين لفرض الماركسية لم تمنع ظهور أفكار ليبرالية في دولهم، كما أن كل ذلك الزخم الرأسمالي لم يمنع العمال فيمتابعة قراءة “الأفكار والمواقف تتلاقح وتتمازج”

قيّم هذا:

مصورة محتشمة | ليس غريباً !

بإمكان المرأة القيام بكثير من الأمور وهي في نفس الوقت محافضة على سترها وحشمتها وحياءها، ودعوات التعري التي يتنادى لها بمنهجية يظهر فيها العداء للإسلام ليس إلا للتعري والرذيلة وإخراج المرأة من خدرها وسترها وعفافها وليس لتيسير عمل المرأة.

قيّم هذا:

لست وطنياً ولا قومياً !

لم يكن حب الوطن إلا صنماً جديداً أُضيف مؤخراً إلى قائمة الأصنام المعبودة من دون الله تعالى، وإلا فلم يرد في السنة النبوية كلها ولا في حياة السلف في القرون المفضلة أنهم تحدثوا عن حب الوطن، هذا ووطنهم كان يمتد من الهند شرقاً إلى البرتغال غرباً، ونحن اليوم لا يتجاوز مساحة أكبر دولة إسلامية 2متابعة قراءة “لست وطنياً ولا قومياً !”

قيّم هذا:

وجهة نظر: صدام حسين !

وجهة نظر: صدام حسين لم يكن بطلاً على الإطلاق، وفي سابقة عهده كان مجرماً من العيار الثقيل – ولا يمكن إنكار ذلك – وكل أولائك الذين يقولون أنه “لا ينفع مع العراق إلا ذلك” عليهم أن يقبلوا يحكم المالكي وجرائمه بنفس مطمئنة تماماً. والحق أن صدام حسين كان له موقف مشرف في حياته حيث أنهمتابعة قراءة “وجهة نظر: صدام حسين !”

قيّم هذا:

القراءة العصرية للقرآن الكريم !!

الكاتب: فضيلة الشيخ عبد المجيد الهتاري هذه القراءة العصرية التي يزعمون..أنتجت لنا: كتاباً اسمه: (اشتراكية الإسلام)! وكتاباً اسمه: (الإسلام أبو الديمقراطية)! وفسَّر أحد هؤلاء القراء العصريين قولَ الله تعالى: (طيراً أبابيل): هي الجراثيم التي اكتُشفت في هذا العصر! وفسّر أحد أصحاب هذه القراءة المعاصرة للقرآن قوله تعالى: (ينادَون من مكان بعيد): أنه التلفون! وحاول أصحابمتابعة قراءة “القراءة العصرية للقرآن الكريم !!”

قيّم هذا:

عقلك في قلبك وليس في رأسك

إذا سألت أحدهم: أين عقلك؟ فإنه مباشرة يشير إلى رأسه، والحقيقة أنه ينبغي أن يشير إلى قلبه، فمحل التفكير والعواطف هو القلب وليس العقل، فقد قال الله تعالى عن الكفار: {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ } الحجمتابعة قراءة “عقلك في قلبك وليس في رأسك”

قيّم هذا:

ليس مجرد الوقوف في الوسط !

الوسطية ليست أن تقف ما بين جماعتين أو فرقتين، الأولى مفرطة والثانية متطرفة، بل الوسطية الحقة أن تقف على ما تأمر به النصوص الشرعية، فهناك أصول وفروع في الدين يظنها البعض تشدداً وهي ليس إلا الوسط فيه، وهناك من الأصول والفروع ما يظنه البعض تساهلاً وهو الحق بعينه، فالوسط ما أقره الشرع لا ما كانمتابعة قراءة “ليس مجرد الوقوف في الوسط !”

قيّم هذا:

الحل المغشوش لا يصلح حلا لواقع الأمة

فضيلة الشيخ: عبد المجيد بن محمود الريمي حفظه الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد : ما تعيشه الأمة من بعد عن الدين وتغلغل لأفكار الكافرين ثم ما تعيشه في الداخل من ظلم المستبدين وتحريف الغالين وانتحال المبطلين وحلول المستعجلين أمر يبعث على القلق ويوجبمتابعة قراءة “الحل المغشوش لا يصلح حلا لواقع الأمة”

قيّم هذا:

هوس الإرهاب !

زداد هوس “الإرهاب” بعد أحداث 11 سبتمبر، وانطلقت جحافل الأجهزة السياسية والإعلامية والفكرية في الغرب نحو المسلمين وحدهم بتهمة الإرهاب من دون كل البشر، والإسلام من دون كل الملل والنحل، ليس هذا فحسب وإنما وُجد من يحاول تأصيل التهمة، بجعل عقيدة الإسلام وشريعته مصدرًا للإرهاب، لكي يثبتوا أن الإسلام يربي كائنات بشرية إرهابية، وأن المسلممتابعة قراءة “هوس الإرهاب !”

قيّم هذا:

الشريعة ليست مجرد حدود !

عندما يسمعنا البعض نتحدث عن “تحكيم الشريعة الإسلامية” يظن الكثيرين أن الشريعة هي مجرد جلد ورجم وسجن وقتل وتعزير وما شابه، والحقيقة أن هذا جزء من الشريعة وهو جانب الحدود، فالشريعة ليست مقتصرة على ذلك، وإنما هي عقيدة وحقوق وحدود ونظام دولة بل ونظام حياة، وهي أيضاً أنموذجاً مثالياً لحل كل المشاكل التي تعاني منهامتابعة قراءة “الشريعة ليست مجرد حدود !”

قيّم هذا:

هل ينبت الربيع العربي طواغيت؟

بقلم: أشرف عبدالمنعم قبل ثورات الربيع العربي كانت الحركات الإسلامية هي المعارضة الحقيقية للحكام العلمانيين، حيث رأت – بحق- أنهم طواغيت من البشر نازعوا رب العالمين حقه في الانفراد بالتشريع لعباده، مع أنه – سبحانه – المنفرد بخلق هؤلاء العباد }ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين{  [1]. كما أنها لم تجد في أكثرهممتابعة قراءة “هل ينبت الربيع العربي طواغيت؟”

قيّم هذا:

من هو ولي الأمر؟ – تعريف بسيط

[الشيخ: حامد بن عبدالله العلي – موقع طريق الإسلام] ولي أمر المسلمين الذي تجب طاعته هو الذي يتولى أمر دين المسلمين لأن هذا هو أمر المسلمين ، فليس لهم أمر غير دينهم ، فبه صاروا أمة ، وبه تحققت شخصية أمتهم الحضارية ، وبه وُجــد كيانهم السياسي ، أما من يتولى أمرا آخر ، كالذيمتابعة قراءة “من هو ولي الأمر؟ – تعريف بسيط”

قيّم هذا:

لكل مقام مقال !!

كل مقام مقال : كان للنبي صلى الله عليه وآله وسلم عدة مقامات يختلف فيه الخطاب من مقام إلى آخر ففي مقام السياسة كان ربما استعمل التورية حين سأله رجل من قريش من أنتم قال له من ماء وفي مقام الدعوة كان يستعمل الهدوء والحكمة ولين العبارة وفي مقام الإعلام يقول: أتحبون أن يتحدث الناسمتابعة قراءة “لكل مقام مقال !!”

قيّم هذا:

لا تقام الدعوات بطرق غير شرعية

ولقد تدفع الحماسة والحرارة أصحاب الدعوات إلى اتخاذ وسائل وأساليب لا تستقيم مع موازين الدعوة الدقيقة، ولا مع منهج الدعوة المستقيم، وذلك حرصاً على سرعة انتصار الدعوة وانتشارها، واجتهاداً في تحقيق “مصلحة الدعوة”، ومصلحة الدعوة الحقيقية في استقامتها على النهج دون انحراف قليل أو كثير. أما النتائج فهي غيب لا يعلمه إلا اللّه، فلا يجوزمتابعة قراءة “لا تقام الدعوات بطرق غير شرعية”

قيّم هذا:

مقترح للحوار بين السنة والشيعة

كان لدي اقتراح في مسألة الحوار بين السنة والشيعة، وهو أن كثيراً من المحاورين يقضون الأيام والشهور في الحوار حول مسائل ثانوية لو بُدأ بغيرها لاختصر الجميع الكثير من الوقت والجهد، ولوصلوا إلى طرق مفتوحة لمعرفة الحق بدلاً من ضياع الأوقات والجهود في مناقشة أمور لا تستحق كل ذلك العناء والوقت. والفكرة بسيطة وهي أنمتابعة قراءة “مقترح للحوار بين السنة والشيعة”

قيّم هذا:

لا تعتبر مشاكل الآخرين مشاكلك

ليس بالضرورة – إذا ردد الغرب شيئاً – أن نردده مثلهم، فالغرب لديهم مشكلاتهم الخاصة التي قد لا توجد بيننا نحن العرب والمسلمين، وكثير من الحمقى العلمانيين ينقلون مشاكل الغرب الكافر ويجعلونها مشكلة واقعة بين المسلمين ويقعدون يطبلون حولها بين المسلمين وهي غير موجودة. فينبغي على الشباب عدم الاستجابة إلى الناقع العلماني الذي يوجد مشكلاتمتابعة قراءة “لا تعتبر مشاكل الآخرين مشاكلك”

قيّم هذا: