4 وعود مقابل 4 أعمال مشروطة

وعد الله سبحانه وتعالى أربعة وعود في مقابل أربعة أعمال مشروطة هي: 1 الشكر :[ لئن شكرتم لأزيدنكم ] 2 الذكر : [ فاذكروني أذكركم ] 3 الدعاء: [ ادعوني أستجب لكم ] 4 الاستغفار :[ وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ] تأملها جيدا، وتيقن أنها ستتحقق إذا فعلت الشرط ،، فلا تحرم نفسكمتابعة قراءة “4 وعود مقابل 4 أعمال مشروطة”

قيّم هذا:

ما لم يكن القرآن أنيس وحشتك، فلن يؤنسك شيء أبداً !

من كان يعاني من الوحشة وهو حافظ لكتاب الله، فلن يشفي وحدته شيئاً إلى الأبد ! إن لم يكن القرآن الكريم أنيس وحشتك فلن يملئ قلبك شيئاً أبداً، لأنه إن لم يكن كلام الله كافياً فلن يكون كلام المخلوقين أكفى لذلك ! اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلبي !

قيّم هذا:

بين الغضب للذات والغضب لله تعالى

لا يتنافى قول النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: {لا تغضب} مع حثه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم على الغضب لمحارم الله تعالى، والفرق بينهما أن الغضب للنفس والذات هو المحذور وهو بوابة للتشفي والانتقام والأخذ بحظوظ النفس، بينما الغضب عند لله ورسوله وكتابه ودينه أو عند انتهاك محارم الله فإنه محمود ويؤجرمتابعة قراءة “بين الغضب للذات والغضب لله تعالى”

قيّم هذا:

لا يرض الناس عن الخالق !!

عن الربيع بن صبيح قال: قلت للحسن: إن ها هنا قوماً يتبعون السقط من كلامك، ليجدوا إلى الوقيعة فيك سبيلاً، فقال: لا يكبر ذلك عليك، فلقد أطمعت نفسي في خلود الجنان فطمعت، وأطمعتها في مجاورة الرحمن فطمعت، وأطمعتها في السلامة من الناس فلم أجد إلى ذلك سبيلاً، لأني رأيت الناس لا يرضون عن خالقهم، فعلمتمتابعة قراءة “لا يرض الناس عن الخالق !!”

قيّم هذا:

سبب عدم تغيرنا عند أداء العبادات !!

سبب عدم تغيرنا عند أداء العبادات أننا لا نؤديها كما يريد الله تعالى، فالله تعالى قال في محكم كتابه: (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)، ومع ذلك تجد أكثر صلاة الناس لا تنهاهم عن الفحشاء والمنكر، فيظن البعض أن عدم نهي الصلاة لهم عن الفحشاء والمنكر أنها الصلاة ذاتها لا تنفعهم وسبب ذلك يرجع إلىمتابعة قراءة “سبب عدم تغيرنا عند أداء العبادات !!”

قيّم هذا:

رمضان نقطة تحول

أحببت أن تكون هناك خاطرة عن شهر رمضان علها تجد قلباً يقرأها فيكتب الله له أن يكون شهر رمضان نقطة تغيير في حياته، فوجدت أن الكتابات والمواضيع كثيرة في هذا الجانب، لكن ما يلفت انتباهي في رمضان أنه نقطة تحول، وفرصة للتغيير الذاتي والنفسي والصحي والعبادي، ومن كان حريصاً حق الحرص فإن رمضان يعتبر أفضلمتابعة قراءة “رمضان نقطة تحول”

قيّم هذا:

عندما يكون الله معك؟

من كان الله معه، فمن عليه؟! ومن كان الله عليه، فمن معه؟! أو من وجد الله، فماذا فقد؟! ومن فقد الله، فماذا وجد؟! [مقولتان تجعلاننا نفكر كثيراً في تعاملنا مع الله عزوجل، ولا أتذكر بالتحديد أين وجدت هاتات المقولتان بالتحديد]

قيّم هذا:

تأدب مع الله عزوجل وإلا ستتأدب !!

من لم يتأدب مع الله فوق الأرض أدبه الله تحت الأرض ويوم العرض. [مقولة – هزتني لأول وهلة قرأتها – وجدتها في توقيع لأحد الأعضاء في إحدى المنتديات، فقمت بتعديلها ثم نسخها]

قيّم هذا: