كتاب لـ3 مرات أو 3 كتب لمرة واحدة


يقول المثل: قراءة كتاب ثلاث مرات خير من قراءة ثلاثة كتب مرة واحدة !!
هذا غير صحيح، فهناك كتب لا يسعك أن تقرأها أكثر من مرة، وهناك كتب لا يصح أن تقرأها كلها ولو مرة واحدة فقط، وهناك كتب ينبغي ألا تقتصر على قراءتها مرة واحدة..
يعتمد هذا الأمر على أمرين:
الأمر الأول: نوع المجال الذي تقرأ فيه، فالكتب العلمية والعميقة يفضل أن تكرر قراءتها أكثر من مرة، وربما يتوجب عليك أن تصاحب قراءتك تلخيص الكتاب وتحديد معالم الكتاب وأفكاره الرئيسية، لا أن تقتصر على القراءة المجردة.
 
الأمر الثاني: طبيعة الكتاب، فكتب الاختصار تختلف عن كتب الإطناب، والمتون تختلف عن الشروح، والكتب العميقة تختلف عن الكتب السطحية، والكتب التي تعالج دقائق الأمور تختلف عن الكتاب التي تتحدث عن أفكار عامة.
الكتاب والمجال – وربما أيضاً الكاتب – هم من يحددون ما إذا كان الكتاب يستحق أن تقرأه مرة واحدة أو تقرأه هدة مرات أو لا تقرأ كاملاً !!
بالمجمل، لم أعد قراءة كتب سوى بضعات كتب لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة، وإن كنت تريد إعادة قراءة كتاب بعينه، فاقرأه بعد عدة سنوات من قراءتك الأولى، بالتأكيد ستجد أنك استفدت أشياء لم تستفد منها في قراءتك الأولى وذلك بسبب أن وعيك قد ازداد !!

اترك رداً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s