مما قرأت وأعجبني

من العار حقًا أن يطعمنا غيرنا، ونحن رجال لنا أجسام وسواعد، وبشر لهم عقول، أتدري لماذا يطعم الإنسان دابته؟ لكي يأكلها، أو يركبها، أو يعيش على خيراتها، ولمثل هذا تطعم أمة أمة، أو تقرض أمة أمة، ولا يخالجنك في هذا شك، وقد قال أسلافنا إن الدين هم بالليل ومذلة بالنهار، ودلتنا تجاربنا التاريخية – كما بينت في الفصول الأولى من هذه الدراسة – أن الدَيْن طريق مؤكد للذل والتبعية والاستعمار.

كتاب #الربا_وخراب_الدنيا | المؤلف: #حسين_مؤنس