خولة بنت الأزور: خرافة لا تصح ولم تذكرها الكتب التي تحدثت عن الصحابة رضوان الله عليهم، ولم يتم ذكر هذه الشخصية إلا في كتاب فتوحات الشام المنسوب كذباً إلى المؤرخ محمد بن عمر الواقدي الذي ألف سنة ٩٠٣ هـ، ويعتبر هذا الكتاب هو المصدر الوحيد لهذه الكذبة، وقد ذكر ابن حجر 28 صحابية باسم خولة في اختلاف في بعضهن ولكنه لم يذكر مطلقاً اسم بنت الأزور، ثم إن الصحابي الجليل ضرار بن الأزور قد ذكر ابن حجر ترجمته وذكر ثلاثة من إخوته الذكور من المسلمين ولم يكن بينهم أي امرأة، بالإضافة إلى أن هذا الصحابي الراجح أنه قد قتل شهيداً في معركة اليمامة مع المرتدين أتباع مسيلمة الكذاب.

للمزيد: http://www.islammemo.cc/zakera/aghalet-tarehkia/2003/01/12/1114.html