لو استطاع النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أن يخرج الناس من الظلمات إلى النور ومن الكفر إلى الإسلام بالسلمية لفعل ذلك وهو رسول الله المؤيد بنصر الله، ولكنه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يعلم أن سنن الله تعالى ماضية في هذا الكون وأن المواجهة مع الأعداء حتمية الوقوع فاستعد لها، ولو كان بمقدوره فعل ذلك بدون قتل وإراقة لدماء الكفر لفعل، ولكنه يعلم أن الجهاد طريق واقعي وكوني وإلهي لحسم الصراع.