من كان يعاني من الوحشة وهو حافظ لكتاب الله، فلن يشفي وحدته شيئاً إلى الأبد !

إن لم يكن القرآن الكريم أنيس وحشتك فلن يملئ قلبك شيئاً أبداً، لأنه إن لم يكن كلام الله كافياً فلن يكون كلام المخلوقين أكفى لذلك !

اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلبي !