لعل هذا السؤال الآن يحتل المرتبة الأولى في ذهن الشعوب التي خرجت في ثورات وانتفاضات وقدمت الكثير من خيرة شبابها، لتجد نفسها في النهاية وبعد مرور عامين لم يحدث لها أي تغيير جذري يساوي عُشْر ما قدمت من ثمن.

للإجابة على هذا السؤال لابد علينا أولا أن نعرف من نحن ومن يحكم شعوبنا على الحقيقة، وكيف كان حالنا، لنعرف بعد ذلك كيف نواجه من مازال يحكمنا ويهيمن علينا، ومن هو عليه لابد أن تكون الثورة!

ألقيت المحاضرة بتاريخ 29-01-2013 بالقاهرة، ولمشاهدة المحاضرة كاملة مدة ساعتين، اضغط على الرابط التالي:
http://www.safeshare.tv/w/zcDykzCnPR

>> صائد الفوائد <<