إذا سألت أحدهم: أين عقلك؟ فإنه مباشرة يشير إلى رأسه، والحقيقة أنه ينبغي أن يشير إلى قلبه، فمحل التفكير والعواطف هو القلب وليس العقل، فقد قال الله تعالى عن الكفار: {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ } الحج 46
فمحل العقل هو القلب، بل إن محل البصيرة الحقيقية هو القلب وليس العين، كما هو في الآية {فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور} ا.هـ

| البراء بن محمد |