بين الغضب للذات والغضب لله تعالى


لا يتنافى قول النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: {لا تغضب} مع حثه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم على الغضب لمحارم الله تعالى، والفرق بينهما أن الغضب للنفس والذات هو المحذور وهو بوابة للتشفي والانتقام والأخذ بحظوظ النفس، بينما الغضب عند لله ورسوله وكتابه ودينه أو عند انتهاك محارم الله فإنه محمود ويؤجر عليه صاحبه، ولم يُعهد عن النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أنه غضب أو انتقم لنفسه مرة واحدة، وعُهد عنه احمرار الوجه والغضب عندما تنتهك محارم الله تعالى.

>> البراء بن محمد <<<

اترك رداً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s