رجعت الكهرباء وكانت طاقة جهازي المحمول على وشك النفاذ، أدخلت مقبس الشاحن إلى الجهاز، ودخلت إلى حسابي على الفيس بوك وكل المنشورات التي أمامي كانت:

1- استعدادت عسكرية الجيش السعودي على الحدود اليمنية.
2- سماع طلق ناري اليوم صباحاً في حي الجراف.
3- أطفال مهربين في الحدود اليمنية السعودية.
4- فتاة تسب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنه.
5- جثث متفحمة لمسلمين في إقليم أركان.
6- خبر إصابة المجاهد عقيد الأسعد.
7- إطلاق نار كثيف في جولة عصر وقطع شارع الستين.

هذا حال أمتنا أيها الأحبة ! فقط في أجزاء بسيطة من هذا العالم !

>>>الكاتب: البراء بن محمد <<<