من أصول وقواعد أهل السنة والجماعة أن الإكراه التي يتعدى ضرره إلى غير الشخص المكره ليس مبرراً لفعل المحرم، فقد نقل الإجماع شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله على أن من خُير بين أن يُقتل أو يقتل مسلماً مقابل أن يسلم هو فإنه لا يجوز له أن يفتدي نفسه بغيره وعليه الصبر، فنفسه ليس أعظم عند الله من نفس من سيقتل، وهذا أصل ثابت من أصول أهل السنة متفق عليه.

>>> الكاتب: البراء بن محمد <<<