من مهام ومسؤوليات الحاكم – كما هو مقرر في كتب السياسة الشرعية والأحكام السلطانية – أن يقوم بمنع الرعاع وتسكين الدهماء، فإذا علمت ذلك وجدت بأن أكثر من يوصف بـ “الرعاع” و “الدهماء” هم جزء كبير ممن يسمون اليوم في الأنظمة الحديثة بـ “المؤسسات العسكرية”
وإذا علمت ذلك وعرفت أن الراعي إذا ترك غنمه دون رقابة وحماية، نهش الذئب بعضها وأكل بعضها الآخر حتى يصير على القطيع كله، فكيف إذا كان الذئب نفسه هو الراعي؟! هذا إن لم يكن إلا ذئباً واحدا، فكيف لو كانت عصابة من الذئاب؟!
مع الفارق الكبير بين الذئاب الحيوانية والذئاب البشرية التي تحمل قلوب الذئاب !! فقد شرف الله تلك الذئاب بأن يصيّرها تراباً يوم القيامة، أما الذئاب البشرية فهو حطب جهنم.

فمهلاً أيها الظالم !!