في عصور الاستبداد والظلم، وعندما يقهر القانون الشعب، يأخذ الخارجون عن القانون مكانهم في التاريخ.

[حكمة تم نقلها من فيلم أمريكي يتحدث عن قصة “قلب الأسد” ريتشارد، وتعتبر هذه المقولة هي المفضلة لدي حالياً على الاطلاق، وهي اقتباس هذه السنة 2011 م (سنة الثورات على الطواغيت)]