ليس بالضرورة – إذا ردد الغرب شيئاً – أن نردده مثلهم، فالغرب لديهم مشكلاتهم الخاصة التي قد لا توجد بيننا نحن العرب والمسلمين، وكثير من الحمقى العلمانيين ينقلون مشاكل الغرب الكافر ويجعلونها مشكلة واقعة بين المسلمين ويقعدون يطبلون حولها بين المسلمين وهي غير موجودة.

فينبغي على الشباب عدم الاستجابة إلى الناقع العلماني الذي يوجد مشكلات بين المسلمين ليست مشكلاتهم، مثلاُ: مشكلة الزواج المبكر، مشاركة المرأة في الحياة المدنية كالرجل، كثرة الإنجاب – التي هي مستحبة في الإسلام – وغير مرغوبة عند الغرب، لأن نظرتهم للحياة نظرة مادية – كنظرة أهل الجاهلية من خوف الرزق وما شابه – فتجد أن العلمانيين ينعقون بهذه المشكلة وأشباهها.